«

»

يونيو 02

Print this تدوينة

التشي كونغ والقدرات الاستثنائية


Untitled

درب التنين إلى عالم الخوارق

 

 

إنّ كلمة ” تشي كونغ ” وفق المفهوم الصيني , السيطرة على طاقة (تشي) الحيوية المماثلة لطاقة ( برانا ) الهندية , هذه المدرسة التي نجد ممارسيها يستعرضون العجائب في الصين , التشي الكونغ ” Chi Kung ” أو ” Qi Gung ” هو نظام تأمّل خاص , يٌتبع فيه نوع من الرياضة الروحية والبدنية والتحكم بالتنفس .
وكثيراً ما ارتبطت القدرات الإنسانية الاستثنائية بهذه المدرسة , ونالت اهتمام علمي واسع في الصين في القرن الماضي ,ولكن للاسف تجاهل العلم الغربي هذه الأبحاث لأنها لا تتوافق مع معايير المنهج العلمي التقليدي !


أهم الجوانب التي شغلت الابحاث التي أجريت , هم أطفال الصين الذين يتمتعون بقدرات استثنائية , هؤلاء هم أطفال الصين الوسطاء Psychic Children of China , والذين كُتب عنهم كثيرا في العقدين الماضيين , ومن أشهر الكتب ذلك الذي يحمل عنوان : وسطاء الصين الخارقين ” China’s Super Psychics إصدار 1997م للمؤلف ( بول دونغ -ثوماس رافيل ).
وقد تم توثيق مواهبهم الاستثنائية في اوراق علمية رفيعة المستوى , خاصة القدرة على قراءة أوراق موضوعة في خزانة مقفلة , والقدرة على الرؤية عبر الجدران .
لقد وجد الباحثون الصينيون بأن القدرات الاستثنائية الموجودة لدى الأفراد , يمكن تعزيزها واستدامتها عن طريق ممارسة التشي كونغ , ولقد كٌشف أن ممارسة التشي كونغ تقوم بدعم عملية تطوير القدارات الاستثنائية  عند الافراد الذين لم يولدوا مع هذه الموهبة , ولقد لٌوحظ أيضاً بأنّ الأطفال الذين أظهرو قدرات من بداية أعمارهم , كانت تضعف وتقل كلما تقدمو في السن ودخلو في المجتمع المحيط بهم أكثر , ولكن أيضاُ بالنسبة لهم , بالإمكان إعادة إنعاش هذه القدرات عن طريق ممارسة التشي كونغ .
اليوم يوجد في الصين العشرات من أسياد التشي كونغ المحترفين , ومن أشهرهم الدكتور (يان كسين ) Yan Xin الذي ساهم كثيرا في عملية التقارب بين هذه المدرسة ومؤسسات البحث العلمية .
لقد قام الدكتور يان ب 200 تجربة علمية وفق شروط صارمة , وذلك خلال أشهر وفي أهم المؤسسات العلمية في الصين والولايات المتحدة , وجميعها نٌشرت في معظم المجلات العلمية المحترمة ,سأعرض عليكم أحبتي أشهر ظواهر التأثير عن بُعد التي عمل عليها الدكتور “يان كسين” التجارب , والتي تناولتها الصحف , والتي كانت :

  1. إحداث تغيير في تحليل رامان الطيفي لجزيئات الماء .
  2. إحداث تغيير في البنية الجزئية ال DNA و ال RNA.
  3. إحداث تغيير في البنية السطحية لخلايا السرطان .
  4. خلق حالة “بي غو” طويلة الأمد , قد تطول مدتها ل 6 سنوات , وهذه الحالة هي الإحجام عن الطعام بالتعبير الصيني.
  5. إنقاص في العمر النصفي الإشعاعي للنظير Am “214″ بشكل كبير , مع العلم أنّ هذه المهمة مستحيلة مهما كانت الوسيلة الفيزيائية !

 

والمذهل في الأمر أنّ التجارب المذكورة في الأعلى , كانت تتم بينما كان ممارس التشي كونغ بعيداً عن الهدف أكثر من 2000 كلم !
لقد قام العلم بالتحقق من تأثير طاقة ” التشي ” وأبعادها التأثيرية على كافة المواد الجامدة والعضوية , وبشكل الخاص النوع من التشي كونغ الذي أوجده الدكتور “يان كسين” , وقد أشير إليه ب “يان كسين تشي كونغ ” Yan Xin Qigong.
كما تم توثيق حجم كبير من المعطيات العلمية حول ظاهرة ” يان كسين تشي كونغ ” وتأثيراته من قبل جامعات ومؤسسات ريادية في الصين والولايات المتحدة , مثل جامعة تسيتغهوا , جامعة كاليفورنيا , وجامعة هارفارد , وذلك وفق معايير علمية صارمة .
وقد قدمت هذه الأبحاث معطيات على طاقة ال : التشي ” التي تنبعث من ممارسة ال ” يان كسين تشي كونغ ” تثبت بأنّها :

  • موجودة بشكل فعلي وملموس .
  • يمكنها التأثير على المكونات الاساسية للكائنات الحية , مثل الماء والسكر والغشاء الخلوي والبروتينات و ال DNA وال RNA .
  • يمكنها تمييز الخواص الجينية وتحسين فعاليتها وكفاءتها دون تأثيرات سلبية .
  • يمكن استثمارها في مجالات بيوتكنولوجية ومعالجة المواد والتفاعلات الكيماوية .
  • يمكنها التفاعل مع المادة ويمكنها التاثير عليها بمستوييها الجزيئي والذري .

وغير هذه كان لها تأثيرات  علاجية , والتي تم توثيقها أيضاً في الأبحاث العلمية في كل من الصين والولايات المتحدة وبلاد اخرى .
ولازال العلماء يسعون للوصول لجواب أو تفسير علمي لهذه التأثيرات , ولكن الأمر يزداد صعوبة أكثر فأكثر للحصول على أجوبة نهائية .
فيما يلي بعض من التأثيرات العلاجية لل ” يان كسين تشي كونغ ” :

  • تحسين وتنظيم وظائف النظام العصبي بشكل مثالي وكامل .
  • تحسين وتنظيم وظائف الدائرة العصبية بشكل مثالي وكامل .
  • تحسين وتنظيم وظائف جهاز التنفس بشكل مثالي وكامل .
  • تحسين وتنظيم وظائف الجهاز الهضمي بشكل مثالي وكامل .
  • تحسين وتنظيم وظائف الغدد الصماء بشكل مثالي وكامل .
  • إحداث تغييرات إيجابية في البنية العضلية والعظمية .
  • تعديل حرارة الجلد والتحكم بمركز الحرارة الجسدية.
  • تعديل الجهد الكهربي للجلد , وكذلك إجراء تغيير في المقاومة الكهربية للجسم .
  • تحسين وتنظيم وظائف الجهاز المناعي للجسم بشكل مثالي وكامل .
  • تمكين الكائن البشري من إطلاق طاقة تشي والقدرة على نقل الطاقة .

تتم هذه التغيرات ذاتياً عبر التأمل , أو إرسالها أثيرياً إلى شخص آخر مهما كانت المسافة الفاصلية طويلة وبعيدة !
هذا الأمر الذي أعجز العلماء , وذلك عن كيفية قدرة إحداث كل هذه التغييرات في جسم الإنسان ؟ وذلك الذي دفعهم إلى تكذيب هذه الظواهر وعدم الاطلاع على تجاربها والهروب منها بدلاً من أن يقفو كالأغبياء أمامها لأنهم لم يستطيعو إلى الآن إيجاد تفسير علمي لها .
في الحقيقة الأمر بسيط جداً , فقط نحن بحاجة إلى اجراء تعديل بسيط في مفهوم الوعي , والنظر بزواية مختلفة للأمور , فالعلم المنهجي لا زال يعتبر الوعي ناتجاً عن الدماغ كما شاهدنا في مقال ( الانسان بالمنظور العلمي ) , والذي يفصل الجسد عن العقل كلياً.
بينما الفلسفات الشرقية ومن ضمنها “التشي كونغ” مختلفة تماماً , فهي تُجمع على أن الوعي نوع من الطاقة , تنتشر في كل شيء من حولنا وداخلنا , وهي تشكل المحتوى الجوهري لكل جسم مادي , جامد او حي .
طاقة منظمة ..طاقة عاقلة مجهولة المصدر .. آلية عملها غامضة …
فالمطلوب للوصول إلى الحقيقة وفهم هذه الأمور ببساطة وسهولة , هو تغيير نظرتنا التقليدية اتجاه الوعي , والتي أرى انها تدمر جوهر الانسان وقيمته الحقيقة , فقد ذكرت في الأعلى أن الطفل الذي يبدي قدرات استثنائية من أعمار مبكرة , تبدأ بالانخفاض تدريجيا كلما تقدم في العمر , وانخرط في المجتمع والبيئة المحيطة به , وذلك بسسب النظرة المستهزئة والمدمرة والمحبطة لمثل هكذا قدرات…
لذلك أحبتي لابدّ ان نستيقظ من هذه الدوامة العلمية والنظرة التقليدية التي تعمل على تدمير الانسان بعقله ووعيه , وفق المعطيات التي تطرحها علينا , والتعريفات الرنّانة التي تحشو بها عقولنا , لكي تبعدنا عن الحقيقة التي هربت منها لمجرد أنها لم تجد لها تفسيراً علميا وفق نظرتها المحدودة والضيقة … 

 

الماستر فارس القبيطري

 

 

 

 


Permanent link to this article: http://jawhar9.com/hummanschool/2013/06/02/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b4%d9%8a-%d9%83%d9%88%d9%86%d8%ba-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9/

3 comments

  1. Spirtual Master Mouaffak Arakili

    شكرا ماستر فارس على هذا الموضوع و اضيف بعض المعلومات ان مدرسة تشي عي من اعظم مدرس الطاقة في الصين و اليابان و لكن القليل من الماسترات في الوطن العربي درسو التشي بسبب صعوبه منهجاها و تعقديه الفلسفي و الروحي لذلك ماسترات التشي هم مميزين بفهمهم امور الكون و الطاقة

  2. AHMED MOHAMED

    دائما متألق ماستر فارس والموضوع شيق و جميل جدا يستحق البحث فى تفاصيل اكثر

  3. zeina

    موضوع رائع جدا وعلينا ان نتعلم هذه العلوم لقد تعرفت قبل فترة عن العلاج بمدرسة تشي جونج من خلال الماستر جني لين وكيف تنه يستطيع الشفاء من كل الالمراض والشفاء عن بعد تقنيات رائعة نحن بحاجة لها شكرا لك

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام هذه HTML الدلالات والميزات: