اللاوعي وأثره على نجاح الإنسان وفشله

أهلا بكم أصدقائي , في هذا المقال سأتحدث عن العقل اللاواعي وأهميته في مجال التربية , فسنكتشف سوياً  أن الكثير و الكثير من مشاكل الناس التي يقعون بها , او المخاوف الدفينة التي يعيشونها وغير ذلك .. يعود إلى جهل الأهل بقوانين العقل اللاواعي , وعدم ادراكهم أن كل تصرفٍ منهم او قول يؤثر على أطفالهم .

وهناك نقطة هامة أيضاً أن  غالبية الناس الذين يريدون ان يدخلوا في علم الطاقة , يتجهون اولاً وقبل كلشيء للخوارق وتنشيط شاكرة العين الثالثة و تحريك الأشياء عن بعد و ما إلى ذلك . قبل أن ينتبهوا لأمور أهم بكثير , والتي إن أهمولها في البداية ستسبب لهم مشاكل كثيرة وضارّة إن بقوا على هذه الطريقة  .

لذلك دعونا نتعرّف بشكل بسيط على اللاوعي وأثر التربية على شخصية الانسان . اللاوعي يبدأ بتخزين البرمجيات منذ تشكل الجنين في رحم الأم , ومعنى ذلك أنًّ كل كلمة تسمعها الأم او تقولها يلتقطها العقل اللاواعي للجنين , ولنفهم ذلك بشكل أبسط دعونا نفهم العملية من خلال مثال صغير يعكس واقع الكثيرين في مجتعمنا .

عندما يلد الطفل ويخرج للحياة , تكون الأم بالنسبة له هي المدرسة الأولى , ودورها في تكوين شخصيته في هذه المرحلة اقوى وأهم من دور الأب , فهو يثق بها الثقة العمياء , والذي يحدث عندما يقوم الطفل بعمل خاطئ أياً كان نوعه , تقوم الأم بتوبيخه لنقل بكلمة “غبي” , وبما ان امه هي المدرسة والثقة المطلقة للطفل فإن عقله اللاواعي سيثق بكل شيء تقوله , فعندما سمع كلمة “غبي” خزّن اللاوعي لديه أن هذا الشخص غبي .

واستمرت الأيام وكبر الطفل وآن اوان دخوله للمدرسة , والتي سيتعرف بها إلى ثاني مدرسة له في الحياة  يثق بها وهي المعلمة ,  حيث تقول له والدته انها ستعلمك وتهتم بك لتصبح انسان ناجح بالمستقبل .

وفي احد الايام كان هذا التلميذ مقصراً في أحد واجباته , فغضبت منه المعلمة ونعتته بكلمة ” غبي” . أيضاً هنا يسجل اللاواعي  من المعلمة التي يثق بكلامها ان هذا الشخص “غبي” مرة أخرى.

ويكبر الطفل ويصبح شاب  وله أصدقاء , وفي احد الايام زأثناء لعبه كرة القدم مع اصدقاءه , قام بحركة خاطئة , فنعته أصحابه  ” يالك من لاعب غبي ” , هنا أيضاً يعود اللاوعي ويسجل للمرة الثالثة الشهادة من اقرب الناس له ان هذا الشخص غبي .

وتستمر الأيام ويتخرج هذا الشاب من كلية الطب فرضاً , ويصبح طبيباً معالجاً . وفي أحد الايام عندما كان هناك مريض ينتظره ليقوم بعملية له , وأثناء دخول الطبيب لغرفة العمليات فإذا برجلين في طريقه ينعت احدهما الاخر بكلمة ” غبي ” على مسمعٍ من  الطبيب الذي لم يلقي لها بالاً ( في عقله الواعي ) , ولكن الذي يحدث في اللاوعي انه يعود إلى برمجة الغباء التي ثبتت على هذه الشخص من أقرب الناس إليه منذ طفولته ويقوم بتفعيلها , لذلك يدخل الطبيب لعمل العملية فيقوم بخطأ ما  يؤدي لموت المريض بسبب برمجة الغباء التي تفعلت لدى الطبيب وأودت بحياة المريض بخطأ طبي  ! .

وقيسوا على هذا المثال أمثلة كثيرة أخرى , لذلك من الضروري والمهم جداً وقبل كلشيء أن نقوم بتغيير البرامج السلبية الدفينة في عقلنا اللاوعي , وحتى في قانون الجذب من لديه برامج سلبية عن المال مثلاً , لن يستطيع جذب المال , ومن لديه برامج سلبية عن السعادة لن يستطيع الوصول للسعادة .. إلخ

فهمنا بشكل عام كيفية تأثير اللاوعي على حياتنا ومدى أهمية تنظيفه من البرامج السلبية , الآن سنأتي لطريقة التخلص من هذه البرامج السلبية .

في البداية لا يمكننا حذف برنامج فقط بل يجب استبداله , لذلك في هذه الطريقة التي سأذكرها سنقوم بتحويل البرمجة السلبية لعكسها الإيجابي , ويكون ذلك كالتالي :

  1. نحضر ورقة بيضاء خالية من السطور ( لأن السطور ستتداخل مع الكتابة ولن يفهما اللاوعي بسهولة ) وقلم أسود ونقوم بتذكر كل برنامج سلبي دخل إلينا منذ طفولتنا لهذه اللحظة ونريد التخلص منه ونجمعهم في هذه الورقة فقط للحصر والتذكر . 
  2.  ثم نحضر 7 ورقات بيضاء  بدون سطور وقلم أحمر لأن اللاوعي يحب الأحمر ويلفت انتباهه  فوراً , ونكتب الصيغة التالية ( إلى صديقي العزيز العقل اللاواعي إن أطلب منك تغيير برمجة الغباء إلى برمجة الذكاء وتغيير برمجة الفشل إلى برمجة النجاح …. إلخ ) كل شيء سلبي لديك تغيره لإيجابي وطبعا نكرر الكتابة على ال7 ورقات .
  3. بعد الانتهاء نضع هذه هذه ال7 ورقات في الوسادة , لأن اللاوعي أثناء النوم يقوم باستقراء كل شيء في المكان , فيقرأ هذه الرسالة , وفي كل ثانية يقوم بالبحث في أعماقه عن كل برنامج سلبي ويحوله لعكسه الايجابي , ونقوم بكتابتها 7 مرات لأنه يوجد لدينا 7 سموات .. 7 اراضي .. السبعة المثاني وووو …. فاللاوعي لدينا يحب الرقم 7 ويصدّقه .
  4. نكرر هذه العملية لمدة 7 أيام , بعدها نجمع الأوراق  ( 49 ورقة ) ونضعهم في الماء وندعهم أيام قليلة حتى يذوب الكلام ( لذلك يفضل الكتابة بقلم سائل حتى يذوب  بسرعة وسهولة  ) , ونأخذ الماء ونسقيه لقطعة زريعة , عندها ستخرج البرمجة من الأرض للزريعة للكون وتدخل في اللاوعي الجعمي ,وتذهب لكل شخص كان يناديك بالغباء فيصبح يناديك بالذكاء وهكذا …

هذه الطريقة من أكثر الطرق الفعالة والقوية , وكل من يريد التغيير عليه أن يبدأ بها , وسيرى الفروق قبل وبعد تطبيق هذه الطريقة في التخلص من البرمجيات والطاقات السلبية .

 

 

 

Pin It

11 thoughts on “اللاوعي وأثره على نجاح الإنسان وفشله

  1. مشكوووووووووووووور ماستر فارس جد اباع واكيد رح جربها

    والاهم هو التغير التغير العقل اللاوعي شكرا

  2. Master Fares Al-kubaitari 9 ديسمبر, 2013 at 7:08 م - Reply Author

    العفو عزيزي , بالتأكيد أتمنى لك الفائدة والتغيير للأفضل دوماً

  3. بارك الله فيك
    مشكور علي هذه المعلومات ,
    ولكن كيف نعرف كل البرمجة السلبية بداخلنا , لكي نطبق عليها هذه الطريقة

    وكيف يستقرأ العقل الباطن كل ما حوله اثناء النوم , وهل يستطيع استقراء كتاب لم افتحه من قبل مثلاً , انا عندي بمكتبة السرير كتب ومذكرات وهكذا هل هذا خطأ

    وهل هذه هي الطريقة الوحيدة لتغيير برمجة الباطن , الا يوجد ما هو اسهل منها واسرع , لان الكثير يبحث عن الحلول السهلة

    ارجو الاهتمام وجزاك الله خيراً

  4. Master Fares Al-kubaitari 26 فبراير, 2014 at 4:07 م - Reply Author

    اهلا وسهلا بك عزيزي أحمد محمود ..

    لتعرف برامجك السلبية عليك ان تجلس في مكان هادئ وتتذكؤ اي برمجة سلبية لديك ممذ الصغر إلى الآن .
    والقعل اللاعوي يستقرأ كل شيء حوله فو يستوعب من 2 ل7 مليون معلومة في الثانية , ولذلك نجد المنوم مغناطيسياً يتسطيع تذكر اشياء لن يتذكرها مهما حاول وهو في حالة الوعي .
    وهذا الطريقة من الطرق الاساسية والسهلة ويوجد أمور مساعدة جدا في هذا المجال وغيره وذلك عن طريق علم التردد .
    وإن احببت المزيد من التفاصيل بإمكانك التواصل معي على الفيس بوك
    https://www.facebook.com/FARESKUBAITARI

  5. مشكور استاد انا راح ابق و راح اجلس يا على البحر او فى ركن هادئ فى المنزل واشاء الله لباس و اريد المزيد من المعلومات شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *