الجمود عند الأشخاص

لنفرض أن أحد الأشخاص يجهل وجود الموجات الصوتية,ووجود محطات التلفاز والمذياع. ويوما ما قدّم له شخص جهاز مذياع وقال له
((عندما تضع هذا المذياع في مأخذ التيار الكهربائي فإنك ستسمع الموسيقا فورا)).
وصل الرجل المذياع بالتيار الكهربائي…وفجأة أصيب بالذهول عندما سمع صوت الموسيقا, وهو لا يعلم كيف صدر صوت هذه الموسيقا ولا من أين أتى…فقط عندما وصل الذياع بالكهرباء صدر الصوت!!!!!!!

لنفرض مثلا” أن هذا الرجل بقي طوال حياته يسمع الموسيقا ذاتها والأصوات والكلمات ذاتها من نفس المحطة الموجودة في المذياع, وهو يجهل وجود مئات من الأجهزة المرسلة والأصوات الموسيقية الأخرى…

في أحد المرات قدم عاملا” تقنيّا” لمقابلة هذا الرجل,فقدّم له الجهاز مسرورا”….لاحظ العامل التقني أن الجهاز مثبت على إذاعة مونتيكارلو, ولاحظ وجود مكثّف فقام برفع المثبّت عن المكثّف…وفجأة ظهرت مئااات المحطات ومئات الألسن وأصوات الموسيقاو وأخذ العالم بأكمله يتتابع أمامه.

لقد بدا الرجل مذهول والأسى يملئ فؤاده, يفهم أنه كان يعتقد بأنه يعيش في جو موسيقا العالم برمته, ولكن لم يكن ثمة شيء من ذلك..

أصدقااائي…
إنّ مثل هذا الرجل مثل ملايين الأشخاص الذين استمروا طيلة حياتهم جامدين وواقفين فقط عند الأفكار والفكر التي اكتسبوها دون أن يطوروا ولو جزء بسيط منها, بسبب جمودهم وتحجّر دماغهم عن تقبّل معلومات جديدة… لايعرفون لا نقطة البداية ولا نقطة النهاية, ولم يدركوا إمكانياتهم الخاصة الدفينة في أعماقهم..
مع العلم يعتقدوا بالرّغم من كل هذا أنهم يعيشون…
ولكن الواقع أنهم يدورون كما يدور السمك في الوعاء الزجاجي إلى أن يأتي عامل تقني يوما” من الأيام وينقذهم..

 

Pin It

2 thoughts on “الجمود عند الأشخاص

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *